>

تعد شركة Elaion شركة يونانية رائدة، تم تأسيسها في عام 2004، حيث إن غرضها الوحيد هو تطوير وعمل واحد من أفضل منتجات الطهي:

إنه زيت الزيتون اليوناني الاستثنائي أول قطفة.

وهدفنا في ذلك هو تجاوز توقعات العملاء من خلال توفير المنتجات المميزة من خلال الخدمات الأكثر فاعلية وضمان استمتاع المستهلك النهائي بأفضل أنواع زيت الزيتون الفاخرة. وبالإضافة إلى أنواع الزيتون المنتقاة، تضمن اختبارات المعامل وضمان الجودة المستمرة على مدار كل المراحل تفرد أنواع زيت الزيتون فائقة النقاء.

يصل إلى حجمه الكامل في الخريف، إلا أنه قد لا ينضج بشكل كامل حتى أواخر فصل الشتاء. ويساعد حصاد الزيتون في المراحل المبكرة لنضجه على الحفاظ على مذاقه الكامل والرائع ونكهة الفاكهة به، مع احتفاظ زيت الزيتون بالبونيفينول ومضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن الموجودة به. ويتميز زيتون أول قطفة بالسمات الحسية والكيميائية المميزة للغاية، وبالتالي فإنه يحافظ على نقائه الفائق لفترات أطول، في حين أنه لا يفقد محتوياته من المكونات القيمة بشكل سريع. فالزيتون الأخضر غير الناضج يوفر قدرًا أقل من زيت الزيتون، وبالتالي، يكون زيت الزيتون المعالج أغلى بكثير. وبالتالي، من النادر للغاية العثور على زيت زيتون أول قطفة في الزجاجات. وبدلاً من ذلك، يباع بشكل سائب في المجال الصناعي، ويتم خلطه مع القطفات المتأخرة، أو الأسوء من ذلك، مع زيت السنوات الماضية من أجل تحسين الأنواع الأقل جودة.

إن الأمر يتعلق بالجودة: فزيتون أول قطفة

يصل إلى حجمه الكامل في الخريف، إلا أنه قد لا ينضج بشكل كامل حتى أواخر فصل الشتاء. ويساعد حصاد الزيتون في المراحل المبكرة لنضجه على الحفاظ على مذاقه الكامل والرائع ونكهة الفاكهة به، مع احتفاظ زيت الزيتون بالبونيفينول ومضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن الموجودة به. ويتميز زيتون أول قطفة بالسمات الحسية والكيميائية المميزة للغاية، وبالتالي فإنه يحافظ على نقائه الفائق لفترات أطول، في حين أنه لا يفقد محتوياته من المكونات القيمة بشكل سريع. فالزيتون الأخضر غير الناضج يوفر قدرًا أقل من زيت الزيتون، وبالتالي، يكون زيت الزيتون المعالج أغلى بكثير. وبالتالي، من النادر للغاية العثور على زيت زيتون أول قطفة في الزجاجات. وبدلاً من ذلك، يباع بشكل سائب في المجال الصناعي، ويتم خلطه مع القطفات المتأخرة، أو الأسوء من ذلك، مع زيت السنوات الماضية من أجل تحسين الأنواع الأقل جودة.

إن زيت زيتون أول قطفة هو زيت زيتون فائق النقاء بجودة تفوق أنواع زيت الزيتون الأخرى ويشتهر من العصور اليونانية القديمة باسم "إي لاي أون" (έλαιον).

 

وتعد درجة حموضة زيت الزيتون مقياسًا مباشرًا لجودته وتعكس درجة تكسر التراياسيلجليسيرولز إلى أحماض دهنية حرة.

ودرجة حموضة زيت زيتون ELAION أول قطفة تتراوح بين 0.1 إلى 0.4 في المائة بحد أقصى.

يتم استخدام زيت الزيتون ذي أعلى درجات الجودة وذي درجة الحموضة المنخفضة بشكل رئيسي دون أن يتم طهيه. وفي أغلب الأحوال، يستخدم كمادة مضافة إلى السلطة أو يضاف إلى الطعام بعد طهيه. وعلى المنضدة، تتم إضافته إلى الحساء واليخني أو لغمس الخبز فيه بكل بساطة.

زيت الزيتون المعصور على البارد يشير إلى زيت الزيتون الذي يتم الحصول عليه بطريقة العصر والاستخراج الميكانيكية. ووفقًا للوائح الاتحاد الأوروبي، يجب أن تكون درجات الحرارة أقل من 28 درجة مئوية أثناء عمليات العجن والاستخراج.

وتضمن شركة ELAION إجراء المراقبة المستمرة من خلال مقياس بالليزر أثناء كل المراحل من أجل الإبقاء على درجة الحرارة بين 24 إلى 24 درجة مئوية.

غير مصفى بنسبة 100%. يمكن أن تؤدي تصفية الزيت إلى فقد ما يصل إلى 5% من نكهته ومكوناته الصحية. ويحتفظ زيت الزيتون غير المصفى بكل المكونات والنكهات والروائح القيمة.

تستخدم شركة ELAION الجاذبية كعامل تصفية طبيعي لمنح الوقت للجزيئات المجهرية الموجودة في جسم الزيتون للاستقرار.

التوزيع الحصري، بشكل رئيسي من خلال السوق الخاصة بعلم جودة تناول الطعام، يتم من خلال المتخصصين الذين يقدرون الجودة بشكل متسق حتى أدق التفاصيل.

كما تتاح منتجات شركة ELAION كذلك من خلال متاجر الأطعمة المتميزة سواء من خلال البيع المباشر لخبراء زيت الزيتون النقي الممتاز أو في شكل خدمات تقدم في مجال التغذية للمؤتمرات أو غير ذلك من الأحداث التجارية.

كما يمكن العثور على تلك المنتجات كذلك في البوتيكات في الفنادق الفاخرة وعلى مناضد المطاعم المتميزة وكذلك في المتاجر الكبيرة التي تحتوي على أقسام حصرية متخصصة في الطعام.

ونحن نسعى بصفة مستمرة نحو تطوير المنتجات الطبيعية التي ننتجها وتحسين مستوى الخدمات، مما يجعل شركة ELAION الرائد المثالي والمناسب لاختراق سوق منتجات الطهي بشكل مميز وإبداعي.